منتديات غزال بوظبي

منتديات غزال بوظبي


 
الرئيسيةموقع الرياضياليوميةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخولمنتدى

شاطر | 
 

 زايد قصة حب لاتنتهي ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس بوظبي
مدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 85
المزاج : مرفآوي
نقاط : 34800
تاريخ التسجيل : 14/05/2008

بطاقة الشخصية
العاب: 10

مُساهمةموضوع: زايد قصة حب لاتنتهي ..   السبت يونيو 07, 2008 7:53 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المغفور لله .. الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان . رحمة الله علية واسكنة ربي فسيح جناتة .. واكيد الكل يعرف كرمة وشهامتة .. وخيره على الكل سوانا خارج الدولة او داخله عطووف ورحيم يحب الخير للجميع مسح دموووع كثير من مواطنيه .. يارب انك تدخله من اوسع ابوب جناتك .. وتغفر لها جميع اذنوابه ..

وأتمنى من الجميع وضع المزيد من صور أبـــونا زايد رحمه الله





ولد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عام 1918 في مدينة أبوظبي بقصر الحصن, وهو الابن الرابع للشيخ سلطان. انتقل الشيخ زايد من قلعة الحصن إلى قلعة المويجعي عام 1946 بمدينة العين التي تتركز أهميتها في كبر مساحتها وكونها مركزا لتجمعات البدو أمضى زايد في مدينة العين السنوات الأولى من شبابه. وقد تعلم مبادئ الحرب والقتال بين البدو. اتصف بالشجاعة وكان يقاتل للشرف لا للمغنم ويبذل دمه رخيصا دفاعا عن أرضه ضد أي اعتداء وهو على استعداد للتضحية بحياته لحماية من يلجأ إليه وشغف زايد بمعرفة وقائع وتاريخ المنطقة في شبه الجزيرة العربية ويحب الشعر فقد كان الشعر العربي أقرب في حكمته ومغزاه إلى ذاته بالاضافة إلى شعر الطرد.









منذ أكثر من 25 عاما كان هذا الرجل الشامخ بأفعاله وأقواله وأمتد صيته جزيرة العرب وتعداها ليصل إلى خافق إلى كل العرب ليس لشيء سوى لإيمانه العميق بضرورة الوحدة وأنه بدون الوحدة سنكون كغثاء السيل لا نقوى على مجابهة التحديات وعلى الوقوف على أرض صلبة نترجم من خلالها الحلم إلى حقيقة والامـال الشعبية إلى واقع ملموس حي . نعم كان هذا الشاب زايد بن سلطان آل نهيان يحلم ومن حقه أن يحلم ولكنه بحلمه هذا رسم واقعا للمستقبل لحياة شعبه وحياة هذه الامة التي تحلم بمن يجدد لها شبابها فكان على مدى هذه السنين حاكما لإمـارة أبوظبي ، كان حلم الوحدة العربية يرافقه بحله وترحاله بصحوه ونومه ، ثم وبعزيمة قلما تراها في بزعيم عربي وهب حياته ومستقبله لهذا الأمل عل بيارقه أن تهل صمم تصميما لا تراجع فيه وبإرادة صلبة لا تكل ولا تمل وبموافقة من حكام الإمــارات وأبناء هذا الشعب العريق الذين وجدوا فيه ضالتهم ليكون ممثلا عن هذه الشعوب ورئيسا لها تحول بعون الله وتوفيقه وأمتنانه الحلم إلى حقيقة كان قيام الدولة دولة الإمــارات العربية المتحدة في 2 ديسمبر 1971 وسط خضم هائل من الظروف الصعبة التي تعانيها المنطقة من التشتت القبلي و الإحتلال الفارسي للجزر الإماراتية التي خلفها الإستعمار البريطاني وراءه.
























وكبر الشيخ / زايد ، وترعرع ، وتعلم الفروسية ، والقنص ، وكان يفضل المرح والقنص في الصحراء أو الجبال القريبة أو المنافسة مع أصدقائه وأقرانه ، كما تولع منذ طفولته بحب الخيل ، حيث كان يتردد إلى إسطبل العائلة للخيول العربية الأصيلة في مزيد .

وعندما اصبح الشيخ / زايد فتى يافعاً كان قد أتقن فنون القتال ، وبرز ميله إلى المغامرة ، وتحدي الصحراء المترامية الأطراف لكشف المجهول ، وقد تعلم ممارسة هواية الصيد والقنص ، ولا سيما الصيد بالصقور في عمر 16 سنه , كان بارعا في الصيد بالصقور والبندقية ، ولكنه توقف عن استخدام البندقية واكتفى بالصيد بالصقور وعن أسباب ذلك يقول الشيخ / زايد :

في ذات يوم ذهبت لرحلة صيد في البراري ، وكانت الطرائد قطيعاً وافراً من الظباء ، يملأ المكان من كل ناحية ، فجعلت أطارد الظباء وأرميها ، وبعد حوالي ثلاث ساعات قمت أعد ما رميته فوجدتها أربعة عشر ظبياً ، عندئذ فكرت في الأمر طويلاً ، وأحسست إن الصيد بالبندقية إنما هو حملة على الحيوان ، وسبب سريع يؤدي إلى انقراضه ، فعدلت عن الأمر واكتفيت بالصيد بالصقور .

كما إن كثرة النكبات والمصاعب جعلت منه رجلاً فذاً ، لهذا تعلم الشيخ / زايد فنون الحرب ، وكان شجاعاً ، احب وطنه حباً جماً .

وظل سمو الشيخ / زايد بن سلطان آل نهيان شغوفا بممارسة ومتابعة هذه الهوايات والاهتمامات ، كان يشجع الجميع على ممارستها ، ويرصد الجوائز القيمة للسباقات السنوية التي يأمر بتنظيمها ويرعاها .


















زايد ليس مجرد زعيم نتغنى بأمجاده وإنجازاته .. زايد دنيا من الحب نعيشها .. زايد هو الأب والدولة والقائد .. زايد هو شيخ كل العرب وأمير كل الفرسان .. زايد هو الرجل الذي صنع المعجزة وبنى المستحيل ووضع يديه المعطاءة في الأرض اليابسة فجعلها جنة سندسية اللون تتباهى كعروس في يوم عرسها لتصبح إماراتي الجميلة في مقدمة الدول وينتقل الإنسان الإماراتي إلى مستوى أرقى وأفضل .. فشكراً يا زايد ، شكراً يا أبي .. وعندما يتحدث الحب في قلوبنا لابد أن ينطق باسم زايد


اليوم، ينزف قلب الامارات، والأمة جمعاء، حين سكن فؤاد الوالد والقائد والمعلم زايد بن سلطان آل نهيان، ورجعت نفسه المطمئنة إلى ربها راضية مرضية في دار البقاء. نعم. إن الموت حق. لكن، والله، إننا لفراقك يا زايد لمحزونون، فأنت الوالد، والمؤسس والراعي والمرشد، وأنت قرة العين، وزايد الخير، وأنت ربان هذه السفينة التي ما عرفنا غيرها، وما عرفنا غيرك زعيماً في تاريخنا الحديث، وقفت دوماً مع قضايا الانسان، وعبرت بالفكر والعمل، بصدق وكأفضل ما يكون التعبير والممارسة، عن المرحلة التاريخية التي عاشتها الامارات معك، فكنت المضيء والمرشد والأمين القوي، ورفعت الحرمان والفقر والأمية والمرض عن انسان هذا الوطن، وأحسنت تدبير ادارته، وألّفت بين قلوب “الامارات”، وأهلها، وصنعت للاتحاد مؤسسة وعلماً واحداً وهوية دولية، وسمعة طيبة عالمية.

ترك لنا بصمه في كل شئ
ورحل من الدنيا وهمه شعبه
رحمه الله وطيب ثراه



















مرثية سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم



إلى والدي وقائدي ومعلمي"
يغيب الجسد •• وتبقى ذكرى الشيخ زايد أبد الدهر تدفعنا إلى الأمام

ما تصورت نفسي يوماً تنعى سيدي ووالدي ومعلمي وقائدي•

ما تصورت نفسي تنعى من ملأها بحضوره الساطع حتى تمازجت به وتماهت فباتت بعضاً منه وبات كنهها وصيرورتها•

والله لو كان الموت الحق يُفتدى لافتديت الشيخ زايد بروحي، ولو كانت السنون تُعطى لوهبته سنوات الصبا والشباب وأحلى أيام العمر•

يا اللّه يا رحيم نقبل بقضائك وقدرك بنفوس راضية مطمئنة، لكننا محزونون ففراق حبيبنا الأعز يدمي القلوب•

يا اللّه يا حكيم نقبل بحكمتك، لكننا مكلومون بما اصطفيت لوطننا وكتبت قيامته على يديك فكان الوفي الأمين•

أية كلمات وأية عبارات تكفي للإحاطة بوجعنا وألمنا ومشاعرنا المبعثرة على امتداد عمر عشناه مع زايد وما عرفنا قائداً سواه ولا معلماً في قامته ولا زعيماً بصلابته وحكمته وسعة صدره وعلوّ همته وكبريائه•

يغيب الشيخ زايد عنا بجسده لكن روحه وذكراه ستبقيان أبد الدهور حاضرتين تلهماننا وتشدان من أزرنا وتدفعاننا إلى الأمام•

يغيب الجسد ويبقى الشيخ زايد حاضراً في الدولة التي بنى والشعب الذي كون والقدوة التي قدم•

يغيب الجسد ويظل الشيخ زايد حاضراً في المصانع والمزارع والحدائق والشواطىء في خطوات أبنائنا الأولى إلى مقاعد الدراسة وحرم الجامعة ومواقع العمل وصفحة كتاب الوطن الأولى ومطلع النشيد وتحية العلم•

يا صاحب الظلّ العالي الممتد من سد مأرب إلى جنبات المسجد الأقصى، وشواطىء النيل ودجلة وإلى مدارس وجامعات ومساجد ومصانع في أرجاء عالمنا الإسلامي الفسيح•

أينما تلفتنا يا سيدي نراك في مقل شعبك، التي زادها الدمع بريقاً فكشفت مخزون محبة لا ينتهي ومعين وفاء لا ينضب•

أينما تلفتنا نسمع صوتك المحبب إلى النفس وكلماتكم النابضة بروح الحكمة والحب والنصيحة والإرشاد والهداية•

بك يا سيدي شمخت نفوسنا وعلت هممنا ورفعت الإمارات رأسها بين الدول• كيف لا نشمخ وأنت العربي الصافي العروبة، والمسلم الصادق الإسلام، والزعيم الذي ورث المناقب كلّها، وأضاف إليها، والسياسي الذي ربط السياسة بالمبادىء والأخلاق، وسار بها فكراً وسلوكاً في قومه وأمته؟

كيف لا نشمخ بك وأنت تسري في كل شيء جميل في حياتنا مسرى الدم في العروق؟
كيف لا نشمخ بك وقد قدت سفينة الوطن وسط بحور متلاطمة وأنواء عاصفة فكانت صلابتك ورؤاك طريق النجاة إلى بر الأمان؟

تغيب يا والدي عن العيون لكنك حاضر في أكثر زوايا الفؤاد دفئاً وخفقاً وحميمية سيرة نبيلة تسري في عروق التاريخ والوطن سيرة أحرفها إنجازاتك وخلقك ومواقفك ومناقبك وسجاياك التي عرفها القاصي والداني•

ما أحب الناس عبداً إلا أحبه الله•

وأشهد أنك فزت بحب شعبك وأمتك العربية والإسلامية كما لم يفز قائد سواك•

نم يا سيدي قرير العين•

عزاؤنا أنك باق فينا وممتد في أبنائك البررة وشعبك المحب•

عزاؤنا في ميراث المروءات الشيخ خليفة واخوانه•

عزاؤنا أنك أسست لعطاء يستمر عملاً صالحاً، مصداقاً لحديث رسولنا صلى الله عليه وسلم >فعمل ابن آدم ينقطع بموته إلا من ثلاث•• الصدقة الجارية، والعلم الذي ينتفع به، والابن الصالح الذي يدعو له وأنت أيها الراحل الكبير وافيت الثلاث وأكثر•

نعاهدك يا سيدي أن نكون دائماً كما أردتنا أسرة متماسكة متحابة، نعطي من دون حدود وننحاز إلى الحق• نلفظ الظلم، ونسعى في هذه الأرض لما فيه خير الوطن والمواطنين وتقدم الأمة ورفعتها•

للّه ما أعطى، وللّه ما أخذ، وكل شيء عنده بأجل مسمى، وإننا بقضاء اللّه راضون ولما أصابنا محتسبون ولا نقول إلا ما يرضي الله عزّ وجل "وبشِّر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا للّه وإنا إليه راجعون"• صدق الله العظيم•
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://crashk.montadamoslim.com/
 
زايد قصة حب لاتنتهي ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات غزال بوظبي :: الأقسام الأدبية :: قسم التراث و صدى الماضي-
انتقل الى: