منتديات غزال بوظبي

منتديات غزال بوظبي


 
الرئيسيةموقع الرياضياليوميةمكتبة الصورس .و .جالمجموعاتالتسجيلدخولمنتدى

شاطر | 
 

 شربت الحب من كاسك وطعم الورد بأنفاسك ‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إماراتي بطبعي
مدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 154
العمر : 21
المزاج : إماراتي بطبعي
نقاط : 34702
تاريخ التسجيل : 19/04/2008

مُساهمةموضوع: شربت الحب من كاسك وطعم الورد بأنفاسك ‏   الإثنين يونيو 02, 2008 6:26 pm

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
شربت الحب من كاسك وطعم الورد بأنفاسك




سلامه يالسه ع الكرسي في الصاله وتبدل في قنوات التلفزيون وتدندن بصوت واطي ومره وحده
دخل عليها ولد عمها حمدان وانتبهت له ويلست عدل وحطت الشيله ع راسها ورحبت به
حمدان :السلام عليكم
سلامه :يا مرحبا عليك السلام شحالك ؟
حمدان :بخير ربي يعافيج ويبجيج ومن صوبج ؟
سلامه :طيبه طاب حالك وتبتسم له
حمدان :سلامه وينهم الشباب عيل ؟
سلامه :والله ما ادري في حجرهم ما شفت شيفه حد منهم اليوم وهيه سايره صوب المطبخ تيب الفواله لولد عمها
حمدان :سلامه وين سايره ؟ انا ياي آخذ عبود وبنطلع
سلامه مب معبرتنه وسايره صوب المطبخ ودشت المطبخ وحطت له الفواله وسوتله عصير برتقال او ودتله وعقب سارت توعي اخوها عشان حمدان يترياه وحمدان طبعا يالس ويشرب العصير وشل ريموت التلفزيون ويلس يجلب في القنوات وحط قناه حواس كانوا حاطين اغنيه دبي الحربيه روض القلب وطبعا الريال ارتبش ويلس يغني وكان مرتبش من الخاطر شويه الا وعمه عمر اللي هوه بو عبد الله وحرمته عوشه ام عبد الله وسلطان وعفراء اخوان عبد الله وهم صغار او توم عمارهم 4 سنوات ونص واول ما شافت عفرا حمدان سارت تناقاز داني داني لانه وايد تحبه وهوه بعد وايد يحبها ونش وسلم على عمه وحرمت عمه ويلسوا يسولفون
بو عبد الله :ها الغالي اشوفك عندنا اليوم ؟
عفرائ وهيه يالسه في ثبان حمدان وتطالع ابوها وتقوله باباتي نحنا نباه هوه يخلينا نلعب انته ما تخلينا وبتبوز
حمدان : هيه الغالي مار على عبود متواعدين بنطلع ويا الربع ويطالع عفاري بنت عمه ويقولها حبيبتي انتي يلسي واستوي شاطره عشان نوديج الالعاب
سلطان معقد حواجبه :انا زعلان منك حدنا
حمدان :علني افداك انا يالله شو رايكم نخلي عبود في البيت ونسير نحنا نلعب شويه
عفاري تناقز ومستانسه هيه هيه
ام عبد الله : لا ابويه بيلعوزونك وتونا رادين من العزبه
عفراء وسلطان في نفس الوقت لا نبا نسير وعفاري تعفد على حمدان وتم يالسه في ثبانه وسلطان نفس الشي (ها كله عشان يوديهم )
حمدان : لا خالوه مب مشكله بسير اشل حمادي اخويه وححصوه وبنلعبهم شويه وبنردهم الين ما عبود ينش نحن جد سرنا وردينا
بو عبد الله : بتعب عمرك الغالي
حمدان : افا عليك الغالي اخواني
سلامه نازله من على الدري وتقول اسمع طلعه وين سايرين انا بسير وسايره تسلم ع امها وابوها
بو عبد الله : انتي وين بترتزين عيب بنيه انتي قري في البيت
حمدان يضحك ان شالله المره اليايه انا وانتي وعبود ومريوم بنخليكن تتحوطن رواحكن ونحن بنحوط رواحنا وعقب بنتلاقا
سلامه تحب حمدان بس تكابر هوه عمره 24 وهيه عمرها 23 يعني اصغر عنه بسنه بس متخرجين ويا بعض لانه حمدان ماخرينه سنه وعبد الله بكبر حمدان بس حمدان اكبر عن عبد الله بساعه ونص المهم
سلامه :خلاص انا اتريا هاليوم معنه ادري انه حلم
حمدان وبو عبد الله :ههههههههههه
ام عبد الله : ويدي شبلاكم ما قالت شي يضحك
سلامه : اميه علني افداج شوفيهم
ام عبد الله بس صخوا انا بوديها بنتي الغاليه بنسير عند امك وبنسير روحنا نتمشى ما بنترياكم
حمدان هههههههههه براحتكم خالوه بس خالوه سلامه يمكن ايي يوم انا اوديها ما تدرين (قواه ويه
سلامه في هالوقت قفطت واحمرت وكلهم يضحكون عليها
ونشت عنهم وسارت حجرتها تتصل اب اخت حمدان تسولف وياها لانه ملانه وضايجه من رمستهم
سلامه : مريوم يالدبه شحقه ما يتينا
مريم : بلاج تنازعيني شو سويتلج
سلامه : انتيي شحقه مخليه حمدانوه ايي بيتناوما تين وياه
مريم : ما قالي انه بيي ولو قالي ما بروم آي نسيتي انه اليوم ملجه حمدوه ربيعتنا اللي كانت ويانا في الجامعه
سلامه : هيه حليلها والله نسيت انتي بتسيرين
مريوم : هيه ان شاللله بسير انتي ما بتين ؟
سلامه : لا والله احس اني تعبانه ومالي خاطر اطلع مكان
مريم :سلاموه علني افداج شو فيج ليش صوتج تغير
سلامه : لا ماشي غناتي انتي سيرري وسلمي عليها وايد واستسمحي منها لاني ما رمت اسير وقوليلها ان شاللله في العرس بسير
مريوم :سلاموه يالدبه شو فيج حسج تغير عسا مب مضايجه من شي
سلامه شويه وبتصيح : لا فديتج ما فيه شي خلاص الحين بخليج برقد
مريوم : الله يحفظج غلاي واقري على عمرج
سلامه : ان شالله في مان الله
وسكروا عن بعض
وحمدان والصغاريه طبعا طلعوا من البيت في سياره حمدان كلهم يالسين ورا وحمدان حاطلهم اغاني ورابشنهم جو وناسه خطير والصغاريه مستانسين
عفاري :حمدان
حمدان : عيوني
عفاري : وهيه تطالعه بنظره مكر تقوله ما ابا عيونك ابا ماي
حمدان : ههههه علني افداج انا الحين بنوصل وبناخذ ماي
عفاري والدمعه في عيونها : انا الحين ابا
حمدان : ليش حبيبي بيصيح
سلطان :حمدان عفاري اصلا تبا ماماتي
حمدان : علني افداج انا ومر شيشه البترول ويابلهم الهندي غراش ماي وعصير وحمدان شل عفاري وحطها في ثبانه لانها وايد حساسه ودلوعه
حصه اخت حمدان عمرها 6 سنوات بس كانت غيرانه من عفاري جان تصيح وتقول لحمدان انا زعلانه منك
جمدان :ليش علني افداج بتخليني ازعل واردكم البيت
عفاري في ثبانه يالسه وهوه لاوي عليها وهيه كانت اصلا متروعه لانه كان شويه مسرع وسلطان وحمادي يلعبون ويضربونها هيه وحصوه وتمت يالسه في ثبانه وشويه وهوه يطالعها ويقولها عفاري يالله حبيبتي سيري ورا عشان نسير الالعاب وتلعبون
عفاري ما ترد عليه رقدت
حمدان :علني افداج والله تشبه سلامه اختها وحبها ع راسها وحطها ع الكرسي اللي جدام حذاله وسدح لها الكرسي وكان شي ثياب له بيوديهن الندري جان ايب وحده من كناديره ولحفها وحط اباله انه يوم بيوصولن مدينه الالعاب بتنش
وكملوا الدرب نفس الموال القبلي يوله وربشه وحصوه تطالع حمدان وهوه مب عاطنها ويه لانه وايد تدلع وترفع الضغط
حمدان :حصوه شو بتلعبين اليوم
حصوه : انا ما احبك انته تحب عفاري
حمدان : يالدبه هاي نونوه انتي تغارين ويا هالويه دبوه انا احبج بس ما اقول
حصوه : انته ما تحبني انا يوم اصيح ما تشلني
حمدان فديت اختي انا يالله صيحي وبشلج ههههههههه
حصوه ودمعتها بعيونها ما احبك ما احبك
حمدان وقف السياره في الباركنات لانهم وصلوا ونزل الصغاريه وخلا عفاري لاخر شي عشان ايوعيها
سلطان وحمادي نزلوا يترابعون دشو وتموا عند الباب يتريون حمدان وحصوه وعفاري
حمدان شل حصوه ويقولها فديتج حبيبتي انتي ويحبها ع خدها وحطها ع الارض
قالها شو رايج تساعديني انا بشل عفاري وانتي شلي هالشنطه عاد حليلها ياهل ينقص عليها باي كلمه
حصوه تحرك راسها بمعني اوكي وعطاها الشنطه وهوه شل عفاري ويقولها عفاري حبيبي يالله قومي وصلنا الالعاب
وعفاري مول مب معبرتنه راقده من الخاطر لاقيه الحضن الحنون لانه هوه وايد يحب الصغاريه وخصوصا عفروه لانها تشبه سلامه اختها وهوه يحب سلامه المهم طبعا وين بتنش وهيه في حضنه الدافي ينفع يكون ابو لول
حمدان وهوه ميود حصوه اخته بيد وميود عفاري بيده الثانيه وداشين مدينه الالعاب وحصوه و سلطان وحمود كلهم يلعبون الا عفاري راقده في حضن حمدان
وهوه كل شويه يطالعهم وهم يلعبون ويرد يطالع عفاري ويحبها ويقول متى باخذج يا سلامه متى
وتقطع افكاره رنت تلفونه عبد الله اللي متصل
عبد الله :ها حمدان وين انته
حمدان انا ييبت الصغاريه يلعبون وعفروه رقدت علينا في الدرب والحين هم يلعبون وهيه راقده
عبد الله هيه فديتها انزين يالله انا ياينكم بردهم البيت وانته ود اخوانك البيت وعقب نلتقي عند الربع
حمدان خلاص تم

عبد الله شل عفاري اخته من عند حمدان ويود سلطان وساروا صوب سياره عبد الله وحمدان ميود اخوانه وساروا سيارتهم
عبد الله حط عفاري في الكرسي الوراني ويلس سلطان حذاله ع الكرسي اللي جدام وربط له الحزام
وحمدان يلسهم كلهم ورا لانه حمادي ما شالله عليه وايد مزعج حصوه حليلها من ركبت السياره رقدت
في سياره عبد الله :
سلطان يطالع عبد الله
عبد الله : شو بلاك حبيبي ليش تطالعني
سلطان: مبوز انا بابا اسيل (بيت يعني ما يبا يسير البيت)
عبد الله يحط ايده ع راس سلطان فديتك الحين خلاص فليل لازم نسير البيت ويوم الخميس بنسير بعد مره الالعاب اللي في مول الامارات
سلطان استانس لانه يحب بيت الكور اللي هناك
في سياره حمدان حصوه راقده وحمود يباغم ابا اغنيه وحمدان مب معبرنه وتم يصيح وشغله المسجل وارتبش شويه والين ما وصلوا ابيت
نزل حمادي او شل حمدان حصوه اخته عشان يدخلها داخل وكانت تقربيا الساعه 10 الا ربع
حمدان دش البيت هود هود مريم يالسه تطالع التلفزيون هدا هدا
حمادي سار يركض صوب مريم يقولها ميمي نحنا لعبنا وايد اليوم لالالا يغايرها لول
مريم : حبيبي انته وتحبه ع خده حمدان واقف وحصوه في ايده
حمدان: مريوم فديتج تعالي ودي حصوه انا متواعد ويا الربع
مريم: (تنش من مكانها) ان شالله الغالي وسارت صوبه
مريم تصاصر حمدان وتقوله اليوم شو سويت في بيت عمي
حمدان مستغرب:شو سويت ؟!!
مريم: ما ادريبك ؟
حمدان: (بدا يحرج) مريوم شو السالفه شي مستوي ؟
مريم ههههههه ع ملامح اخوها وتشل حصوه عنه وتقوله هات اذنك بقولك ويوم قرب ويهه حبته وقالتله: ان شالله اشوفك معرس يالدب
حمدان يطالعها وعلامه استفهام في ويه لول
وسارت عنه وهوه تم واقف شويه وعقب اطالع حمادي اخوه ويقوله حمود يالله قم بدل ثيابك وارقد باجر عندك مدرسه حمادي عمره 8 سنوات في صف ثالث ابتدائي حمود برطم وقاله :ما ابا اسير المدرسه
حمدان يالله بس باقي باجر واللي وراه وبس خلاف اجازه وان ما سرت المدرسه ما شي العاب حمود مبوز وسار وركب ع الدري وحمدان طلع من البيت حمود ساير يركض صوب حجره امه وابوه كانوا رقود وشافته مريم: حمادي حبيبي وين ساير تعال هنيه
حمود ابا ماماه ومبوز وسارت صوبه وحبته وتقوله : حبيبي تعال انا وانته بنرقد في حجرتي شو رايك حمود استانس لانه يحب مريوم ويحب يرقد عندها وساروا اول حجره الملابس اللي في حجره الكوي لانه امه وابوه رقود وثياب حصوه وحمود في حجرتهم المهم ساروا الحجره مال الملابس وطلعتله بجامه يديده ولبس وطاحوا ع الشبريه وحصوه كانت حاطتنها تحت لانها وايد تتجلب وما فيها تطيح وحمود نفس الشي بس كانت تباه يرقد لانه لو خلته تحت جان يلس يتنقرش بحصوه وبيوعيها وحطته حذالها ويلست تغنيله الين ما رقد
في بيت عبد الله يوم وصلوا البيت كانوا سلطون وعفروه رقود وابتلى عبود حليله المهم اتصل في سلامه اخته وسمع انه صوتها متغير قالها: سلومه شو فيج ؟
سلامه ترد بصوت واطي: ما فيه شي الغالي انته وين؟
عبد الله: بترومين تنزلين .. الصغاريه رقود ما اروم اخلي واحد منهم في السياره انا بييب لج عفاري عند الباب وانتي شليها وانا بشل سلطون .. يالله تعالي وسكروا عن بعض
سلامه لبست شيلتها للاطمنان بس لانه صك عبد الله الباب والدريول والطباخ برع وقبل ما توصل عند الباب حست انها ما تروم توقف وبغمت ويلست سمعها عبد الله وانتبهت امها اللي كانت في المطبخ الداخلي لبغمتها وسارتلها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شربت الحب من كاسك وطعم الورد بأنفاسك ‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات غزال بوظبي :: قسم القصص و الروايات-
انتقل الى: